propecia hair loss tadalafil 20mg sildenafil online viagra price cheap cialis online whatislevitra.com generic propecia whatismodafinil.net
News & Politics

من بعد “نواب” الرشاوي … مرحبا بـ “نواب” المخدرات

المتهمون حاولوا تهريب كمية سموم ضخمة من دولة مجاورة
نواب توسطوا لتجار مخدرات!

في قضية خطيرة تعكس مدى تدخل بعض النواب في القضايا الأمنية الحساسة والمهمة التي تستهدف شباب الوطن، وتدمر عقولهم، علمت القبس من مصدر أمني رفيع ان الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تمكنت مؤخرا من ضبط متهمين متورطين في جلب كمية كبيرة من المواد المخدرة من احدى الدول المجاورة، وبعض النواب تدخلوا وحاولوا التوسط لدى الأجهزة المعنيه لهؤلاء التجار قبل احالتهم إلى جهات الاختصاص.

وقال المصدر لـ القبس ان أكبر كمية من المواد المخدرة القادمة من احدى الدول المجاورة خلال العام الحالى 2011 تم ضبطها قبل حوالي شهر، كما جرى ضبط المتهمين المتورطين في جلبها، لكن تدخل بعض النواب حال دون الاعلان عن تفاصيل القضية حتى الآن.
واضاف المصدر ان تدخل النواب في مثل هذه القضايا الأمنية الخطيرة يعُد سابقة فردية من نوعها ويمثل خطرا حقيقيا على شباب الوطن المستهدف من قبل مافيا تجار المخدرات، كما يعُد بمنزلة الضوء الأخضر لنشر هذة الآفة بين شباب الوطن.

واوضح المصدر ان ظاهرة تدخل بعض النواب في التوسط لمروجي وتجار السموم تكررت كثيرا خلال الآونة الأخيرة، لافتا إلى انه وبالرغم من ان الأجهزة الأمنية، وعلى رأسها الادارة العامة لمكافحة المخدرات والادارة العامة للمباحث الجنائية تلعب دوراً كبيراً ومهماً في حربها الشرسة والمستمرة دائما ضد تجار ومروجي ومتعاطي المخدرات بكل أنواعها فان اعداد المدمنين وتجار المخدرات في تزايد، كما ان الكميات التي يتم ضبطها في تزايد ايضا.

وذكر المصدر ان نحو 75 شخصا لقوا مصرعهم جراء تناولهم المواد المخدرة، منهم 41 شخصا في العام المنصرم 2010 ، و34 شخصا منذ بداية العام الحالى 2011 ، مما يوضح مدى انتشار وتأثير هذة الآفة بين شباب الوطن.

وأشار المصدر إلى ان هناك مخططا لتحويل الكويت من قبل مافيا تجار السموم إلى مخزن وسوق عشوائي لتجارة المخدرات ومن ثم تصديرها إلى دول مجاورة، مشيرا إلى ان تدخل بعض النواب في هذه القضايا الأمنية الحساسة لطمطمتها يعُد بمنزلة الضوء الأخضر لتنفيذ هذا المخطط الإجرامي من قبل التجار والمروجين.

وكشف المصدر ان عدد مدمني المخدرات في الكويت ارتفع خلال الأعوام السابقة ليصل الى نحو 20 الف مدمن، داعيا إلى ضرورة وضع استراتيجية شاملة وخطة عمل تنفيذية تعيننا على تطوير وسائل الوقاية وتوحيد كل الجهود لتطويق مكامن الخطر ومنابعه، مشيرا إلى ان الظروف الحالية تتطلب من الجميع كامل اليقظة والانتباه لمجابهة هذه الظاهرة السلبية والحد من آثارها المدمرة على الفرد والمجتمع، بعد ان باتت خطراً عالمياً لا احد بمنأى عنه.

القبس

::

لاتعليق!

‫16 تعليقات

  1. ما أقول إلا حسبي الله و نعم الوكيل فيهم وفي كل نائب يتوسط لهم و إنشاء الله الله ينتقم منهم و يعذبهم و يذلهم في الدنيا و في الآخره

  2. This really does raise a red flag, and should be a major concern for EVERYONE. We disregarded embezzlement, bribery, expired food, and many other issues, when are we going to do something about it?

    I am a mother of 2 young boys, and drugs or drug related issues is my biggest concern, honestly, I think their names should be published, so that people who vote for them should think twice before voting the next time!

  3. مو غريبة علي بعض النواب
    الديرة من سئ الي أسؤ بسببهم و هادين القضايا المهمه و ماسكين قضايا تافهه بهدف إثبات الوجود
    و البهرجةالاعلامية

    ما ادري اشلون بعض النواب علي كثر علامات الاستفهام اللي عليهم هم يردون و يفوزون بمقاعد مرة ثانية.

    1. ببساطه لانه ماكو مصداقيه والناس تنتخبهم على اساس القبيله والمذهب والواسطات والمعارف وهذا غير جيل قبل اللي مايصوت الا حق الاسلاميين اللي اساسا اهمه الخراب واللي كلش كلش قال اللي يعطيني اصوتله
      اعتقد هذا اللي الكل ايعرفه وماخفي كان اعظم

  4. شيحطون اسامي اهمه هالملايين وقاعدين ايطمطمون عليهم وينك رون كل شي هالمره صفقات مخدرات من تحت الطاوله
    الله يستر على عيال ديرتنا ويبلي اللي يدخلولنا هالسموم بعيالهم يمكن يتعظون

  5. اي انا مع نزهاويه لازم نعرف اسماء هالهيلق هذيلا
    مصيبه اللفو !! اكثرو بالديرة و صارو نواب بعد و تلقى اليدان الاجداد دقات من الراس الى الريول قهرررررررر و ينحسبون علينا كويتييين والله ما خبرنا كويتيين عندهم دقات

لاضافة تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق