News & Politics

قتلت طفلها لتلعب على الفيسبوك

اعترفت امرأة في فلوريدا بذنبها في موت طفلها (لا يتجاوز عمره الثلاثة أشهر) بعد ان هزته بقوة، لأن صراخه كان يزعجها فيما كانت تلعب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك!
ومن المتوقع أن يحكم على ألكساندرا توبياس (22 عاما) بالسجن المؤبد في ديسمبر. وكانت قد شرحت الشابة للمحققين انها غضبت لأن طفلها كان يبكي فيما كانت تلعب لعبة «فارمفيل» على فيسبوك.
وقالت: إنها هزت الطفل ثم دخنت سيجارة ثم هزته من جديد، وشرحت أن الطفل ربما صدم رأسه فيما كانت تهزه.
ويشارك 230 مليون مستخدم ناشط (كل شهر) في الألعاب، التي طورتها شركة «زينغا» لموقع فيسبوك، ومن بينها «فارمفيل»، و«مافيا وورز» و«تريجر أيل»، و«زينغا بوكر»، و«كافي وورلد»، و«فيشفيل»، و«بيتفيل».

المصدر

‫10 تعليقات

  1. مو صاحيه هذا اللي اقدر اقوله ويالله يارب لا تبلانه سبحان الله الواحد يستهين بهز البي بي وطبيا له مخاطر كبيره

  2. المجرمين اللي احكماو عليها مؤبد والله مجرمين
    لو انا اقطعها ليييين تموت
    حسبي الله ونعم الوكيل
    الحمد الله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير من خلقة تفضيلا كثيراا

لاضافة تعليق