News & Politics

صنع في بلاد العرب

مع من أنت ؟ هل أنت شيعي ؟ اذا انت ضد السنة … مع من أنت ؟ هل أنت سنّي ؟ اذا اللعنة على الشيعة … مع من أنت ؟ هل أنت مع جنبلاط ؟ اذا اقتلوا حسن نصرالله … مع من أنت ؟ مع حسن نصرالله ؟ اذا اشعلوا لبنان … عذرا …! ولكن أنا مع “فتح” … أي فتح ؟ فتح الاسلام ؟؟؟

لا لا … انا مع فتح “العادية” … هممم حسنا لاتقتل أحد … اقتل الفلسطيني !! … انتظر قليلا … من القائد ؟ الاخبار تقول أن جميع تلك الافعال من تنظيم القاعدة !!! (يضحك قليلا) … أي قاعدة ؟ هناك أفرع كثيرة منتشرة في جميع انحاء العالم … حسنا !! لا أدري … ولكن أليس حريُّ بنا أن نكون تابعين الى “اسامة بن لادن” ؟ … لا تكن ساذجا … كيف له أن يدير أمور العالم وهو في كهف … بوش لايستطيع أن يدير العالم وهو يملك آخر ادوات التكنولوجيا الحديثة … أصبخت في دوامة … من يعطي الاوامر ؟

من يقتل من ؟ ماذا أصابنا ؟

“شخص متحمس يقف ويصرخ بأعلى صوت” …. إسرائيل …. (الحضور يهتفون بشكل غبي) …. نعم !!!! انها اسرائيل … “شخص عاقل ينهض ويقول” … أنكم حقا أغبياء … أخبروني كيف ؟

أحد الاغبياء يقوم وبكل ثقة يقول … سمعت انهم يريدون شّن حربا على العرب … !!

صباح الخير

عودة الى الماضي القريب … الم نقل أن الفلسطينيين يقتلون بعضهم البعض … الم نقل أن اللبنانيين يقتلون بعضهم البعض ؟ الم نقل أن المصريين يعذبون يعضهم البعض في السجون الملكية ؟؟؟

أخرس ولا تتحدث مرة أخرى

يرفع أحد الاشخاص يده للتحدث

يسمح له بأن يتكلم

يقول … نحن هنا في هذه القاعة منذ عشرات السنين وأصبحت رائحتي “نتنة” لقد شاركتكم جميع أفكاركم من حروب أهلية وسفك للدماء وكذب ونفاق وسرقة وجميع الافعال التي يستحي منها الشيطان

دعوني أقول لكم … أنني كنت سعيد جدا خلا هذه الفترة الكبيرة التي لم أعرف بها أحدا حتى أنني لا أعرف أسمائكم الحقيقية ولا مذاهبكم الحقيقة … دعوني أقول لكم أنني لا أريد أن أرى أحد منكم … أريد العودة الى وطني … الى أهلي … الى أصدقائي الحقيقيين … الى … “يبدأ الحضور بالضحك” … صوت قادم من بعيد : كم عمرك أنت حتى تقول ماتقوله ؟

يرد (هذا المسكين) ويقول … لا أعلم ولكن نظرا الى هذا الشيب الكثير والكثيف … أعتقد انني قاربت على فراق الدنيا !؟

ينهض القائد … و تنهض الجماعة ومن في القاعة وجميع الحراّس الشخصيين … ويقول

نعم … قد فارقت الدنيا بكل تأكيد

ثلاث طلقات من مسدس مرصّع بالالماس والذهب والياقوت … عليه أفخم توقيع عرفته الانساسية … “صنع في بلاد العرب ” … انهت حياة من لاحياة له … وعاود الجميع الى مؤتمرهم السري مرة أخرى يبحثون في أمور أكثر دموية

للاسف

لا توجد نهاية

‫8 تعليقات

  1. تحياتي

    لقد اصبح مصطلح “عربي” شتيمة و مسبة يخجل منها المرء، و لهم عذر في ذلك، فنحن ابدعنا في اضحاك العالم علينا، و لذلك لا نستغرب ان نضع كل مصائب الدنيا و بلاوينا على اسرائيل…..!!!؟

    انظلمت اسرائيل معانا

  2. :: أعترف من كل قلبي انني عندما قمت بكتابة هذه السطور انصدمت من شخصيتي فلم أتعود أن أكتب هكذا !! ترى من أين أتيت بهذه الكلمات ؟ هل حالنا أصبح سيئ للغاية ؟ أم أن تصنيف كلمة سيئ أصبحت جميلة في نظر الكثير ؟

    أشكركم على دعمكم

  3. على نفسها جنت براقش !

    لربما هذه حقائق سريعه عن حال العرب

    و ليكملوا مؤتمرهم الفاشل و يجنوا على أنفسهم

    يعطيك العافيه

    مع السلامه

لاضافة تعليق