FoodMisc.

اليوم السابع..الجمعية!

على عكس الغالبية العظمى من الناس ممن توجهوا قبيل اعلان الحظر الشامل الى الجمعيات التعاونية ومراكز البيع ومحطات البنزين..قررت أنا بالمقابل التريث بضعة أيام والاعتماد على الحاجيات التي تتوفر لدي من قبل والشيء الأهم أن الكثير لم يعد يستوعب فكرة “التباعد الاجتماعي” !

اليوم وبعد مرور أسبوع كامل على اعلان الحظر توجهت الى الجمعية كنت قد حجزت الموعد قبلها بيومين واخترت الفترة الصباحية

كل شيء مرتب ومنظم الى حد كبير، بداية من رجال الأمن عند البوابة لفحص كود الخروج وصولا الى الكاشير

وأستطيع القول بأن 85٪ من الأصناف موجودة ومتوفرة من خضراوات وفواكه ولحوم وأسماك ومثلجات وألبان وعصائر وخبز وغيرها الكثير

استغرقت بالتسوق حوالي الـ 20 الى 25 دقيقة ولكن المشكلة كانت في طوابير الكاشير البطيئة نوعا ما اما بسبب وجود بعض الأشخاص الذين قررا الدفع نقدا أو بسبب كمية الأغراض التي تم شراؤها من قبل الناس أنفسهم !

أتمنى أن لاتطول فترة كورونا كثيرا وأن يتم إيجاد علاج لها فوراً

لاضافة تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق