Internet & Tech.Mobiles

التسويق عبر الواتسب بالكويت .. انتهاك للخصوصية

whatsapp

whatsapp1

في الاعلى ومن صفحة احدى الشركات بالكويت التي تتفاخر بارسالها رسائل اعلانية لاكثر من مليون أو مليونين شخص بالكويت رسائل قصيرة عبر الواتساب .. أتذكر أنني راسلت هذه الشركة من قبل عبر الواتساب مباشرة وأخبرت الموظف حينها بأنني لا أريد استلام أي رسالة أخرى وتم الرد علي بالموافقة الا أن بعد يومين وصلتني رسالة أخرى وأخرى وهكذا الا أن قمت مؤخرا بفصل الخط نهائيا من أحد مزودي الارقام بالكويت (هناك من يعتقد أن فصل الخط والانتقال الى شركة أخرى أمر صعب للغاية .. السألة سهلة للغاية مجرد ارسال رسالة تسويقية من جهازك عبر الواتساب الى اصدقائك والاهل تخبرهم بالرقم الجديد .. ووبالمناسبة تغيير الخط والشركة أمر صحي ومفيد من فترة الى أخرى) عموما نعود الى صلب الموضوع

انتهاك الشركات هذه للخصوصية عبر الارقام الشخصية يضعنا أمام عدة أسئلة … من أين حصلوا على الارقام؟

قبل يومين كنت أتسوق في أحد المجمعات ودخلت تقريبا ثلاث الى أربع محلات ومعارض وعند الدفع سألوني عن رقم الهاتف فأخبرتهم: لا أريد ولا أملك رقم هاتف! بكل سهولة دون أن افتح لهم مجال لمعرفة رقمي أو التواصل معي

هناك موضوع على مدونة الاخ هورنت (اضغط هنا) مشابه لهذا الموضوع .. أتمنى من شركات الاتصال في الكويت (زين – وطنية – فيفا) التحرك بشكل جاد لمحاربة هذه الشركة أو الشركات التي تسوق بدون موافقة المشتركين!

شكرا لصاحب مدونة كويت لول على هذا الموضوع!

‫6 تعليقات

  1. جزاك الله خير يا فرانكم على وضع هالموضوع صراحة انا انزعجت منه لأنه وصلت لي رساله على اربع ايميلات لي !! والشي الغريب اكثر انهم لاقين ارقامي الخاصه وهم قاعد يدزون لي اعلانات ولما طقيتهم بلوك على ارقامهم بالوتساب انصدمت بعدها بكم يوم انهم دزولي من رقم ثاني !! كأنه عندهم شي يكشف البلوك !!
    انا ودي اسأل كم سؤال

    1: من صرح لهم انتهاك خصوصيه الاشخاص
    2: كيف حصلو على ارقام فوق المليون رقم
    3: هل ازعاج الناس اصبح شي عادي ؟
    4: هل لو اتصل على فيفا او زين او الوطنية وابلغ على الرقم انه مزعجني بيتحركون ؟ وان تحركو وسوو شي هل يسكرون الرقم بس او يسكرون ارقام الشركة مع رفع شكوى عليها ؟

    1. الله يعافيك أخوي وليد
      شركات الاتصال المتهم الاول في هذي المشكلة بكل تأكيد
      الارقام اللي تتسرب من الموظفين مقابل أموال ومكافآت على تسريبها خاصة في وقت الانتخابات أيضا

      المصيبة لازم تنحل منهم أصلا

لاضافة تعليق